الرئيسية / مقالتي / اذناب الكفار عند العرب

اذناب الكفار عند العرب

عندما يصدق إنسان يدعي الاسلام بأن النصارى و اليهود يدخلون الجنة لأنهم صنعوا كذا و كذا

و عندما يصدق ان هؤلاء ليسوا كفار ، وعندما يصدق ان هؤلاء الكفار صادقين و عندما يصدق بان الكفار  يُؤتمنون و عندما يصدق ان الكفار لا يكذبون و عندما يصدق أن الكفار اصحاب حق

و يعرض عن آيات الله بحُجة انهم تطوروا عنا كثيرا و ان الرجوع الى الشريعة يجعلنا في مؤخرة الركب و  في حقيقة الامر أنه سباب تخلفنا ابتعدنا عن ديننا.

كتب عمر – رضي الله عنه – إلى  أبي عبيدة عامر بن الجراح و قال :

من عبد الله عمر – أمير المؤمنين – إلى أبي عبيدة بن الجرّاح: سلام عليك, فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو, أما بعد: فقد أتاني كتابك، وفهمت ما ذكرت فيه من إهلاك الله المشركين، ونصره المؤمنين، وما صنع الله لأوليائه وأهل طاعته, فأحمد الله على صنيعه إلينا، واستتم الله ذلك بشكره, ثم اعلموا أنكم لم تظهروا على عدوّكم بعدد، ولا عدّة، ولا حول، ولا قوة, ولكنه بعون الله, ونصره, ومنّه, وفضله.

اعلموا أنه لن تقوم لنا قائمة ألا إذا رجعنا إلى الله و لن نرى نصرة الا إذا نصرنا الله

عن raiadz

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *